قوة الصليب

موتًا تموت! .. قالها الله لآدم .. من قبل السقوط بس الخطيّة جات، وجابت العار والعُري .. لازم ع الموت نفوت وراح كل واحد فينا يحل مشكلتُه بطريقتُه .. بس أخرنا ورق تين .. أو توت سَفَك الله دم الدبيحة وعمل قمصان جلد بالخيوط بس مش دي “الذبيحة” اللي تخلي ربنا راضي ومبسوط مش دي اللي تُستُر وتفدي .. وتتمم […] Read more

بيلي جراهام

  اليوم فقد العالم هذا العملاق وهو في التاسعة والتسعين من عُمرِه، منهم ثمانون عامًا عاشها لرسالة واحدة حملها حول العالم بمُختلف قاراته لمئات الدول؛ نادى بها في المُدن والشوارع، في البر والبحر والجو، حملها أينما وُجِد ولأيًا مَن قَابل، أمام محافل الملوك والرؤساء والعُظماء والأغنياء، تماما كما حملها للمرضى والبؤساء والبسطاء والفقراء، فوصلت لمئات الملايين من البشر. ثمانون عامًا […] Read more

وضاعت مشيئة الله بين الدجل والجدل

هاتفضل العبارات زي “إرادة وفكر الله” و”مشيئته” و”راحة واستراحة القلب” و”الرب قال لي” و”الرب كلمني” و”استراحت قلوب الـ ….” او “ما عنديش راحة” وما إلى أخر القائمة بمثابة حجرات مُظلِمة ودُروب مُبهمة ومجهولة وشمّاعات وسُبل ضغط وكروت إرهاب وأحجار عثرة وألات تشويه لصورة الله وهاتفضل مصطلحات اعلاء واستعلاء ومنظرة ومُزايدة قابلة للتطويع والمد والشد والجذب والتفعيل والتهويل والتقليص والتسبيب والتسيُّب […] Read more

لماذا وُلِدَ المسيح؟ – لماذا جاءَ المسيح؟

ولد ليموت؛ نعم لم يكون ميلاده العذراوي ولم تكون معجزات الشفاء ولا إقامة الموتى ولا خدمته هم هدف مجيئه للأرض، لم يأتي ليضع مثالًًا ولا ليُبهر العالم، وإن كان قد فعل ذلك بتفرّده. لقد جاء المسيح للعالم ليُخلص الخُطاة الذين أولهم أنا. وبدون سفك دم لا تحصُل مغفرة للخطايا. لقد جاء المسيح متممًا ما جاء عنه في التوراة ليُبطل الذبائح […] Read more

لكل مُشارك بمحتوى روحي على شبكات التواصل الإجتماعية

أحذر من سرقة مجد الله لنفسك ولجمع المعجبين، فهذا جُرم. وكن أكثر حذرًا لهواة التسفيق والتشجيع الذين اعتادوا مديحك بإسم الرب لمليء فراغهم بالطوفان تائهين على هذا الشبكات دون أي تأثيرا ولا إصلاح، فهذا ضلال. Read more

سأله: أتريد أن تبرأ؟

سأله: “أتريد أن تبرأ؟” نعم؟!! أكيد طبعًا، وهو في واحد مش عايز يخف؟!!! تصدق ده حالنا وحالتنا؟!! لينا سنين عايشين عجزة ومشلولين ومحبوسين ويأسين… ومن كتر الأعذار والأفكار والمخاوف والمنطق وقعدتنا وسط الجُدع والعرج والعمي صدقنا وصادقنا على إننا فشلة ومافيش مننا أمل. مِن كتر الضغط والمجتمع وكلام الناس السلبي وماضينا قررنا ان هي دي حقيقتنا وهي دي نهايتنا وهو […] Read more

أوعى تحاول تدور ترس حياتك الروحية بإيدك

بعد شوية وقت من بداية تعاملك مع ربنا هاتلاقي ان عندك شوية حاجات اتعودت عليها، شوية عادات كويسة من كتر ما انت بتداوم ومستمر في القرب من الله… يعني هاتلاقي ان بقى عندك مكان بتقعد تقرا وتصلي فيه، او بتروح الكنيسة بانتظام ولو شوفت جدولك الزمني هاتلاقي انه في مواعيد محددة انت بتعمل فيها نفس الحاجة كل أسبوع او مرتين […] Read more

المعرفة عن ربنا لوحدها مابتغيرش

المعرفة عن ربنا لوحدها مابتغيرش، انت لما بتعرف بتتعزى وبتترفع وبتعرف اللي ليك فيه، لكن ماعملتش اللي ليه عليك… الوقوف عند التعزية لا يصنع حسنا… اتهزيت واتعزيت واتغزيت كل ده من غير تطبيق فعلى في الحياة يضعك تحت مسؤولية المعرفة… أقول لك حاجة كمان؟ لما تمشي شوية مع ربنا ويبقى لك رصيد من الإنتصارات واحجار المعونة والمعاملات الإلهية دي بتديلك […] Read more

ربنا مش مزنوق فيك

ربنا مش هايمشي حاله مع حالتك علشان يخلص بيك مصلحة وانت مش في وضع يتماشى مع صفاته… ربنا مش هايتغاضى عن ضعف حالتك الداخلية اللي أنت عارفها ويوافق على المظهر الخارجي التقوي الكويس اللي أنت راسمه علشان يوصل لهدف او شخص، ربنا مش ها يعمل معاك اتفاق في الخفاء ويتساهل مع خطية في حياتك علشان انت موجود في موقف أو […] Read more