مين مبسوط في شغله؟ بيشتغل ايه؟ ايه اللي مخليه مبسوط؟

 

هارد من منطلق واحد ابتدا يشتغل مع بداية دخولي فنون جميلة واشتغلت ٩ شغلانات على مدار ٢٤ سنة وبفاضل بين تخصصين جداد حالياً…
١. كلمة الشغل بيجي معاها آجلا أو عاجلًا كلمة الزهق والملل والخنق، علشان كده سميها “لعب بجد” 
٢. البني ادم يعرف يلاقي نفسه في مجالات مختلفة طول ما هو عنده مساحة يتحرك فيها ومش محبوس في إطار ديق خانقه.
٢. النجاح بيتعرف على حسب الشخصية؛ يعني في نجاح فلوس وفي نجاح انك تشوف اللي قدامك مبسوط أو الشهرة أو احساس الواحد بأهميته أو التميز أو التفوق أو مساعدة الناس أو المجتمع…
٤. رفضت كلمة الـ career، حسيتها مصيدة، ليه أضيع عمري علشان انجح في مجال واحد؟ كده مابتلحقش تزهق، بس نوع الحياة دي عايزة مخاطرة محسوبة وشريك حياة مرن وهادي وراضي بالمخاطرة، حلوة الحياة مع شوية ايمان
٥. أول ما بحس اني جبت أخري بقلب التخصص واشوف غيره وغالبا ده بيبقى في قمة شبعي بيه؛ ساعة ما الناس بتقولي انت مجنون؟ ازاي تسيب ده؟
٦. الشغل بيتقييم بحجم تشغيله لطاقات الشخص، يعني لو بعمل حاجة وانا حاسس انها بتهدر طاقات ومواهب جوايا أكيد هاقفش منها والعكس صحيح، لكن وزن الموضوع علشان الحياة ماتروحش في الشغل مهم. ٩٠٪ من الشغلانات ابتدت هواية…
٧. ثقافتنا والمجتمع بيخلينا تاني سؤال بنساله واحنا بنتعرف بعد أسمك إيه؟ بيكون بتشتغل إيه؟! وكان الشغل هو الهوية وانا مش هاضيّع عمري علشان المجتمع هايشوفني إزاي؟ عندي مجالات كتير لازم تنجح زي العيلة وعلاقتي بربنا وحياتي الإجتماعية وان يكون عندي مساحة للابداع والهوايات، وإن الشغل مش يكون هو اول واخر حاجة هاتشبعني.
٨. الشخصية بتفرض كتير على المسار، في واحد يقول أنا ماعرفش أعيش في الهوا، وواحد يقول لك انا احب اعيش موظف، وهكذا، مهم الواحد يعرف نفسه لأن ربنا مجهز ميولنا كمان للهانعمله
٩. نوع الحياة دي مش هاتعملك مليونير ومتعب علشان كل شوية هاتبتدي، لكن طبقا للشخصية، وهايحبها اللي عنده قدرة كبيرة على التخيل وبيحب التجديد وعايز يعيش حاسس إنه حر وعنده مساحته
١٠. شوفت ناس بتشتغل أي شغلة علشان يعيش الحياة اللي عايزها لان الشغل بالنسبة له مُقوم من مقومات الحياة، لكن عايش بعد كده علشان يخدم أو يلعب أو يتفسح أو يمارس هواية أو يدمن خطية…

أنا عارف اني ماجوبتش السؤال بس يمكن ده يساعدك تجاوبيه لنفسك