أنا مين؟

 

أوعى تفتكرني واعظ ولا قسيس ولا شيخ في جامع… ولا أنا كمان حكيم ولا فيلسوف ولا شخص لامع 

وولا بتاع مذاكرة وعلام وشبورة ولا دكتور ولا دارس مشورة… انا الواد اللي كان بيمسح السبورة!

واحد جاي من المستنقع والوحل، لو معندكش مانع… انا زي زيك، فرمتني السنين وبيّت لياليها بقلب دامع

مرة بضحك ضحكة صافية ومرة بضحك ضحكة صفرا… مرة ببكي م الفَرَح ومرة بدمعة القلب اللي أنجَرح

مرة بحكي ذكرى من سنيني ومرة بشكي من أنيني… مرات طرت بقوة ونجاح ومرات ونزلت مَكسور الجناح

كلامي حوار دار بين نفسي وبيني أو حاجة شافتها عيني… يمكن شايفني بالعب بالودع أو شايفني بصرخ م الوجع

كل ما في الموضوع يمكن حد يستفيد من قناع مقلوع… يمكن يجاوب سؤال مش مشروع أو قلب موجوع

يمكن يوفر عليك تِجرّب مراره، بدل ما تخش في حبسة كراره… بارسم بسمة حلوة تبين جمالك أو ضحك تلاعب فكرة فـ خيالك

نفسي أشوفك قيمة وقامة تعلى فوقي، أشوف فيك اللي ما حقَقُه شُوقي… لو فتحت عينك على حاجة بحس أني عملت كل حاجة

يمكن ماعرفكش، بس يوجعني اللي عرفك وما قدركش… بأمسك إيدك بشوية حروف، أو كلمة تسند وسط الظروف

أو جملة تطيرلك من آخر الكون تفكرك أن الله في العون… حاسس بالمسؤولية، ولا ليا غرض ولا بطلع عُقد ومرض

سميها شجاعة، سميها هبل أنا بدور على بسمة أمل… عمري هو راس مالي، ورصيده بيخلص وما حقق آمالي

بجري بلهث يا هنايا، يمكن بجري للمنايا والنهاية… نفسي كل لحظة وزمن باقي يتعاش بجد مش شوية بواقي

أنا مين؟ أنا شوية تُراب وطين وشوية حاجات ملخبطين بس عارف إني في إيد رب وخزّاف أمين

يلا نعيش ونفرح وسيبك منّي، دانا اللي جوايا هايجنني… مش كل ماكتب تضيع وقتك وتعكنني

شادي جوهر

القاهرة سبتمبر 2015

INKredible - 20150629_234120(1)