GP3_9630Editedlighwebt

شادي جوهر


شاب شايب في زمن العجايب،

عشت أدور جوه نفسي ولا خبر جايب

شاب شايب والقلب من وجعه دايب

والعمر شايفه وبندهه وكأنه غايب

لاقاني وانا ف مكاني، وقبلني لما رجعت تايب

ليا نصيب ومش يناصيب مهماً قالوا مالكش نايب

عنايا ع الأبد والارض بتعبها سايب،

قريٍب هاشوفه ونتقابل ويا الحبايب،

تعالى أقبله فادي لو كنت من بكره هايب

دا اللي جاله عمر ما رجع أمله خايب